مراد علمدار، ميماتي، عمران ، جاهيد ... أسماء سكنت مخيلات المشاهد العربي المتتبع للدرامي و الأكشن التركي بحركاتها المتقنة و بشجاعتها و دفاعها عن المستضعفين . هي دراما مزجت بين أحداث و وقائع حقيقية و بين نظرية المؤامرة و التي يكاد يجزم المؤمنين بها بأنها حقيقية بالفعل. و بأن هناك حكومة خفية تحكم العالم تجمع بين السلطة و المال و السلاح، و  تدير العالم وتقلب مصائر الشعوب بين أصابعها.
و في الطرف المقابل نجد محمد نجاتي ششماز بطل المسلسل المعروف لدى المشاهد العربي بمراد علمدار، نجده هو و فرقته يحارب القوى الكبرى و هيمنتها وكذا إفشال محاولاتها في التحكم في دواليب الدولة التركية و المنطقة.
و يتكون مسلسل وادي الذئاب من عشرة أجزاء و هناك أخبار بأن الشركة المنتجة للفلم تسعى إلى إنتاج الجزء الحادي عشر منه. بالإضافة إلى أفلام مطولة بنفس الإسم صورت تماشيا مع الأحداث التي عرفتها المنطقة : وادي الذئاب فلسطين ، وادي الذئاب العراق و سوريا ، إلخ ...
كما تعد هذه السلسة من أنجح المسلسلات التركية التي تمت دبلجتها باللغة العربية و تم عرض أجزائها في الكثير من القنوات الفضائية العربية حيث قامت باكتساح البيوت العربية و أصبحت شخصية مراد علمدار يضرب بها المثل في الشجاعة و رفض الظلم، بل و أصبحت رمزا لوحدة الأمة الاسلامية و الدفاع عن المستضعفين وقضايا العالم الإسلامي.